أخبار وطنية

هذا ما قاله وزير الاتصال حول غلق المواقع و الصحافيين المسجونين

جدد وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، الثلاثاء بالجزائر العاصمة،حرص الدولة الجزائرية على حماية الصحة العمومية،من خلال ” تجنيد كافة الوسائل والإمكانيات المادية والبشرية “لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد العالمي .

وصرح السيد بلحيمر للصحافة على هامش  اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد 19 من طرف لجنة رصد ومتابعة هذا الفيروس انه منذ تنصيب هذه اللجنة  تم ” حصر وتسجيل  5 نقاط أساسية في الحرب ضد وباء كورونا ” وأولها –كما قال –” تجنيد الدولة لكافة الوسائل البشرية والامكانيات المادية اللازمة ما يؤكد حرص الدولة على الصحة العمومية وحماية مواطنيها من هذا الوباء  منذ يناير” .

كما تم أيضا تسجيل –يضيف الوزير –” دورا محوريا  للجيش الوطني الشعبي من خلال ايصال المعدات والتجهيزات الخاصة بمكافحة هذا الفيروس في وقت وجيز ” بالاضافة الى “ارتفاع” الوعي الاجتماعي لدى المجتمع و”احترام الاجراءات الوقائية” .

كما نوه الوزير بـ “الاداء الاعلامي في تثمين الدور الذي يقوم به اعوان الصحة والحماية المدنية وأسلاك الامن بعيدا عن الاخبار المزيفة التي تلوث شبكة التواصل الاجتماعي” .

وبهذه المناسبة عبر الناطق الرسمي للحكومة عن ” التقدير الكبير” الذي تكنه الجزائر للصين من خلال “اعطائها الاولوية” فيما يخص تسليم المعدات والتجهيزات المتعلقة بمكافحة هذا الفيروس بالرغم-كما أضاف — ” الضغوطات التي تعرفها الساحة الدولية” التي تخوض حربا ضد هذه الجائحة .

للإشارة فقد سجلت 87 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر خلال ال24 ساعة الاخيرة ليرتفع بذلك العدد الاجمالي للمصابين الى 2070 حالة مؤكدة، فيما سجلت 13 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات الى 326 حالة . كما تماثلت 691 حالة للشفاء ، حسب الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار.

وأجرى وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة حوارا  مع يومية “الخبر”، سينشر في عددها الصادر يوم الأربعاء، تطرق فيه الى جملة من الملفات، أهمها جهود الحكومة وطريقة تواصلها مع الرأي العام في مواجهة فيروس كورونا.

كما تطرق وزير الاتصال في حواره الى عدة مواضيع اخرى ذات صلة بقطاع الاعلام والصحافة ومشاريعها المستقبلية والورشات المفتوحة لإصلاح القطاع .

وفي هذا الشأن تحدث الوزير عن التدابير العملية والواقعية التي وضعتها الحكومة في مواجهة هذه الجائحة ونجاعتها مستدلا بالأرقام التي تدل على أن  الضرر على الجزائر “لا يزال خفيفا نوعا ما” مقارنة بعدة دول.

كما ابرز حرص الحكومة على التواصل مع الرأي العام من خلال ايصال المعلومة الصحيحة والدقيقة والمؤكدة عبر القنوات الرسمية من خلال وسائل الاعلام العمومية (مكتوبة ، مسموعة ومرئية ) والتي  ساهمت في التصدي للوباء والحد من انتشاره وكذا محاربة الاخبار الكاذبة والأرقام المزيفة والحقائق المشوهة خاصة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والحد من مفعول الاشاعة.

وأشار الوزير في نفس الموضوع  الى اهتمام الحكومة بعواقب ازمة كورونا من الجانب الاقتصادي واتخذها لاجراءات وقائية ودفاعية.

واجاب الوزير ايضا على الاسئلة التي تخص وضع اعلاميين في السجن والجهة المخولة وهي العدالة للحكم ان كانت علاقتها بحرية الصحافة ام لأسباب أخرى . كما تناول مسالة توقيف بعض الجرائد الإلكترونية.

وتطرق الوزير كذلك الى عدة مشاريع مستقبلية والورشات المفتوحة لإصلاح قطاع الاعلام ، على غرار ملف الصحافة الالكترونية والتعجيل بتسوية الوضع القانوني للصحافة الرقمية بطلب من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون فضلا عن التحضير لمشروع قانون الاعلام واعادة ترميم قطاع الاشهار العمومي وتطهيره

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

مصنع الحجار يتوقف…!!

بيازيد سالم

اجتماع وزراي برئاسة الرئيس … غدا

عبد الجبار جبريل

انتخابات “السينا” بتلمسان تنطلق !!

admin