أخبار أخبار عامة أهم الاخبار وطنية

المؤسسة العسكرية: “الإستراتيجية الدولة لمواجهة الوباء جنبتنا سيناريوهات مأساوية”

أكدت المؤسسة العسكرية، أن الإستراتيجية المتبناة من قبل الدولة، جنبت البلاد والعباد تفاقم الوضع وخلصته من سيناريوهات مأساوية كانت ستعرض الأمن الوطني لأخطار وخيمة.

وأوضحت المؤسسة العسكرية في افتتاحية مجلة “الجيش”، الصادرة اليوم الأربعاء، إن الوضع مثلما أكده رئيس الجمهورية، ظل تحت السيطرة، بفضل الإجراءات الجريئة والمساعي الحكيمة والتدابير الصارمة التي تم اتخاذها من قبل السلطات العليا للبلاد.

وأبرزت مجلة الجيش أنه ما كان لهذه النتيجة أن تتحقق لولا تكاتف جهود جميع الأطراف وفي قطاعات عدة لمواجهة هذا الوباء، مضيفة أنه بالرغم من طابعه المفاجئ وانتشاره السريع، إلا أن الإرادة الفولاذية والتسيير المحكم للأزمة الصحية، صنعت الفارق وأنقذ البلاد من أخطار هي في غنى عنها.

وأكدت المؤسسة العسكرية، أن كل هذه المعطيات منحت لبلادنا بداية انطلاقة حقيقية جديدة سبق لرئيس الجمهورية أن وعد بها، لافتة إلى أن الأزمة الصحية، أثبتت أهمية الدور الذي يقوم به موظفو قطاع الصحة في سبيل إنقاذ الأرواح والحيلولة دون تفشي الفيروس القاتل.

ولفتت إلى أن قطاع الصحة العسكرية أبان عن جاهزية تامة للمشاركة في المجهود الوطني للقضاء على الفيروس، متى قررت السلطات العليا للبلاد تدخله، مبرزة أن الاستعداد لنشر العديد من المستشفيات الميدانية بأطقمها الطبية وتجهيزاتها المتطورة عبر مختلف النواحي العسكرية، دليل على قدرة المؤسسة على تحدي الصعاب.

وذكرت الافتتاحية، أن الصناعات العسكرية، تم تسخيرها لإنتاج العديد من الأدوات والوسائل، حيث تم رفع الوحدات الإنتاجية من وتيرة عملها لتغطية احتياجات مصالح الصحة العسكرية. وذكرت في هذا السياق، نجاح القوات الجوية في جلب المستلزمات والمعدات الطبية التي اقتنتها الجزائر من الصين عبر جسر جوي في ظرف قياسي.

وشددت مؤسسة الجيش، على أن الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد لم يكن عائقا أمام مواصلة النشاط العملياتي والتحضير القتالي للقوات المسلحة، حيث يواصل الجيش عمله على عدة جبهات دون هوادة، سواء ما تعلق بمكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة أو باقي العمليات الاعتيادية التي تدخل في صميم اختصاصه.

وأكدت أن وحدات الجيش تستمر عبر كامل التراب الوطني، بما فيها تلك الموجودة في أقصى الحدود في تنفيذ البرامج السنوي التحضيري القتالي، مذكرة أن أفراد الجيش يدركون أن مواكبة المستجدات ومسايرة التقدم الذي تعرفه الجيوش المتطورة لن يتأتى إلا بتوفر عتاد حديث وعنصر بشري مؤهل بتكوين مميز ووطنية صادقة واستعداد للتضحية.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

عدد وفيات الحجاج الجزائريين يرتفع الى 24 حاجا

admin

كريم جودي رهن الرقابة القضائية

admin

إعذار آخر لمجمع حداد قبل سحب المشروع منه

admin