أخبار أهم الاخبار وطنية

55 طفل مصابون بالشلل الدماغي عالقون بمصر يستغيثون

وجهت عائلات 55 طفلا جزائريا يعانون من الشلل الدماغي، وهم اليوم عالقون مع أهاليهم في مصر، بعد أن سافروا إليها من أجل العلاج، نداء إلى السلطات الجزائرية من أجل إجلائهم من الكابوس الذي يعيشونه.

وقالت سيدة من ذوي أحد الأطفال العالقين بمصر، بسبب تعليق الرحلات الجوية، إن حوالي 300 جزائري عالق هناك من بينهم 55 طفلا يعانون من الشلل الدماغي، سافروا لتلقي العلاج وتقطعت بهم السبل بسبب أزمة كورونا.

وأفادت ذات المتحدثة في تصريحات لها أن المصابين بهذا المرض يعانون نقصا في المناعة المكتسبة وضعفا في الجهاز التنفسي مما يجعلهم عرضة للموت أكثر من غيرهم في حال الإصابة بالوباء.

وأضافت أن أهالي الأطفال المتواجدين معهم يعيشون اليوم بين نارين، نار الحرقة على أطفالهم المرضى، ونار الخوف على عوائلهم وأبنائهم الذين تركوهم في الجزائر، ومنهم من باع سيارته أو حلي زوجته لتأمين تكاليف العلاج والإقامة وهم اليوم يعيشون على إعانات المحسنين وبالكاد يجدون مأوى يأويهم.

وعابت ذات المتحدثة، على السفارة الجزائرية في مصر، أنها لم تقم بأي دور إيجابي ملموس في سبيل تخفيف معاناتهم رغم نداءاتهم المتكررة، مخالفة الالتزامات التي أطلقها الرئيس عبد المجيد تبون في أكثر من مناسبة للتكفل بالجزائريين العالقين في الخارج.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

المباشرة في إجراءات الحجر في الشوارع

عبد الجبار جبريل

اصابة مؤكدة بالكورونا في سكيكدة

صحفي سكوب

كندا مستعدة لاستقبال مليون مهاجر… !!

بيازيد سالم