ثقافة

ورشة تدريبية للكتابة الروائية

 

في إطار برنامجها الافتراضي، يسر الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي #AARC أن تنظم “ورشة الكتابة الروائية” تحت إشراف الروائي سمير قسيمي

#samir_kacimi ورشة تدريبية موجهة للراغبين في اكتساب مهارات وتقنيات الكتابة الأدبية، خاصة في فن الرواية، عبر دورات تدريبية أسبوعية متكررة تتوج بإصدارات من تأليف المشاركين. شروط المشاركة: – أن تكون لدى المرشح رغبة قوية في ولوج عالم الرواية والقصة، والاطلاع على أدوات المعرفة والكتابة في هذا المجال.

– لا يشترط سن محدد للمرشحين. المشاركة مفتوحة لجميع الفئات العمرية. – أن يمتلك المشارك استعدادا للتكوين عن بعد، ويتوفر على خدمة الأنترنت وتطبيق zoom المستعمل في هذا المجال.

على الراغبين في المشاركة إرسال سيرتهم الذاتية مرفوقة بنسخة عن بطاقة التعريف، مع مقطع من تأليف أدبي لا يتجاوز ثلاث (03) صفحات، يكون مقياسا للانتقاء، وهذا عبر البريد الإلكتروني: [email protected] قبل تاريخ 06 جوان 2020

. السيرة الذاتية للمشرف على الورشة: سمير قسيمي.. روائي ومترجم جزائري، ولد عام 1974 بالجزائر العاصمة، أنشأ عام 1994 صفحة أدبية عنيت بترجمة الأدب الجزائري المكتوب بالفرنسية، فكان أول من ترجم شعر محمد ديب ومالك حداد وجزءا كبيرا من أعمال الشاعرة الجزائرية نادية قندوز

. في عام 2008 نشر روايته الأولى “تصريح بضياع”، وفاز عنها بجائزة هاشمي سعيداني للرواية عن أفضل أول رواية جزائرية، ثم سنة 2009 صدرت روايته الثانية “يوم رائع للموت”، لتكون أول رواية جزائرية تتمكن من بلوغ القائمة الطويلة للبوكر-الجائزة العالمية للرواية العربية-

. في عام 2010 نشر روايته الثالثة “هلابيل”، لتتوالى أعماله ويصدر “في عشق امرأة عاقر” سنة 2011 التي اختارت مجلة بانيبال الإنجليزية فصولا منها لتنشرها مترجمة إلى الانجليزية، وفي عام 2012 نشر رواية “الحالم” التي وصلت للقائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد. وفي عام 2014 صدرت روايته “حب في خريف مائل”، ترجمت إلى الفرنسية عن EDITION SEUIL عام 2017.

عام 2016 صدرت روايته “كتاب الماشاء”، حازت في نفس السنة على الجائزة الكبرى للرواية آسيا جبار.

ثم أصدر عام 2019 روايته “سلالم ترولار” عن منشورات المتوسط بميلانو والبرزخ بالجزائر. شارك في العديد من الملتقيات الأدبية العالمية على غرار المهرجان العالمي للأدب ببرلين والملتقى الدولي للاتحاد الأوروبي بمرسيليا “إعادة التفكير في أوروبا”، كما شارك في عضوية تحكيم العديد من المهرجانات السينمائية في الوطن العربي.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

طبعة “مزغنة” لمسرح وسينما الطفل..تعيد الطفولة لخشبة المسرح

بيازيد سالم

  الصربي الباحث في المخطوطات لــ”سكوب”.. “تعزيز العلاقات الثقافية جزائرو_صربية هدفي الأسمى”

بيازيد سالم

مبدعات جزائريات يؤكدن…الكتابة النسوية لم تأخذ حقها في الدراسة و التحليل

بيازيد سالم