ثقافة سينما

تواصل الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية بعنابة

 

يتواصل الصالون الافتراضي الأول  للصورة الفوتوغرافية، الذي تنظمه مديرية الثقافة لولاية عنابة، إلى غاية 05 جويلية الداخل، وذلك بالتنسيق مع “جمعية ضوء المتوسط” ودار الثقافة محمد بوضياف،  بهدف تجاوز حالة الملل خلال فترة الحجر الصحي، وتشجيع المبدعين في مجال الصورة، والترويج لأعمالهم، وخلق فضاء افتراضي للتبادل المعارف بين المصورين الجزائريين والعرب.

والمشاركة مفتوحة أمام جميع المصورين الفوتوغرافيين الجزائريين والعرب، وفقا للشروط التالية، موضوع الصورة حرّ (ويتضمن كل ما يمكن أن يتم تصويره في الدار ومحيط المنزل، كتصوير التدابير الصحية والعلاقات الاجتماعية وكل ما يتعلق بالحجر الصحي والإجراءات الوقائية، والأطفال والبورتري والتصوير الماكرو، والمفاهيمي، والتصوير التجاري، وإسقاطات الضوء، حسب إبداع المصور ومخيلته.

وإرسال صورتين دون إطار أو اسم أو علامة، مع شرح مختصر لمحتوى الصورة، أن تكون الصورتان ملتقطتين خلال الحجر الصحي.

يتم إرفاق الصورة بمعلومات شخصية عن صاحبها من اسم ولقب ودولة أو ولاية، أن تكون الصورة بعدسة المصور المشارك، وترسل الصورة والمعلومات إلى البريد الالكتروني [email protected] قبل تاريخ 27 جوان الحالي.

تنتقي لجنة خاصة، الصور المشاركة في المسابقة الرسمية للصالون، وتقدمها للجنة التحكيم يوم 29 جوان، وتعرض كل الصور افتراضيا في صفحة جمعية ضوء المتوسط على الفايسبوك بتقنية ثلاثية الأبعاد.

تقوم لجنة التحكيم باختيار الصور الخمسة المتميّزة، وتعلن نتائجها يوم 05 جويلية المقبل تزامنا مع عيدي الاستقلال والشباب، يمنح الفائزون جوائز قيمة، موجهة للمحترفين والهواة والمبتدئين، تسلم لهم من طرف مديرية الثقافة لولاية عنابة.

من جهة ثانية، عينت إدارة الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية، أعضاء لجنة التحكيم من السادة والسيدات الآتية أسماؤهم،  الدكتور صلاح حيدر ( رئيسا) من جمهورية العراق، وهو مدرب وخبير تصوير متخصص، والأستاذ إدريس بوديبة ( مقررا) من الجزائر،محمد صالح آل شبيب من المملكة العربية السعودية، نجاة الفرساني من البحرين،  حسن داوود من جمهورية مصر العربية، يوسف خليل إبراهيم خضر الحوسني من الإمارات العربية المتحدة، وتوفيق دردور من قسنطينة، وعمر دويدة من المسيلة.

إضافة إلى حكمين تحت التدريب يشاركان في مناقشات لجنة التحكيم دون تصويت، وهما، أكرم مناري مصور فني محترف من تيارت، ويوسف سباع مصور فوتوغرافي من خنشلة.

أما لجنة الانتقاء، فيرأسها ياسين حمودي من بجاية، وفي العضوية كل من أمين غسيل من تيارت، ومراد عمراوي من سكيكدة.

بالموازاة، بُرمجت نشاطات منوعة بين محاضرات ودروس ومداخلات فنية وتقنية في مجال التصوير الفوتوغرافي، إضافة إلى معارض افتراضية خارج المسابقة لصور فوتوغرافية، من بينها مساهمات  لمباركية فيصل من باتنة حول طيور مهاجرة، بلهاني سفيان من الأغواط حول التراث الشعبي، قهرية محمد فاتح من سوق أهراس حول الموضة وعالم الأزياء، هواري محمد رضا من المشرية بولاية النعامة حول التراث والطبيعة، بومعيزة عبد الرؤوف  من عنابة مختص في التصوير المفاهيمي، خليفة محمد من ولاية تيارت، بصور جوالة من مختلف مناطق العالم، براهيم محمد عزاقة من ليبيا بصور متنوعة، وعبد اللطيف العكرم من تونس حول التراث الشعبي المغاربي.

Related posts

محرك “غوغل” يحتفي بميلاد هذه الفنانة الجزائرية 

admin

هؤولاء النجوم سيكونون ضيوفا في الجزائر …

بيازيد سالم

صورة.. أول ظهور لمرداسي منذ استقالتها!

admin