أخبار أهم الاخبار وطنية

الجزائر ما زالت في المرحة الأولي من كورونا  

أكد البروفيسور مجيد بساحة، رئيس مصلحة الطب الشرعي بمستشفى بني مسوس الجامعي وعضو لجنة أساتذة الطب الجزائريين، أن الجزائر مازلت تعيش في الموجة الأولى للوباء، نافيا دخول البلاد في الموجة الثانية للوباء.

وبخصوص كثرة المصابين وعدم قدرة المستشفيات على استيعاب العدد إن ما انجر عن هذا الوضع الذي نعيشه منذ أشهر مثله التعب الذي أتى على الأطباء ومستخدمي الصحة قال بساحة: “حصل منذ يومين بعد أن وجد طبيب مقيم نفسه وحيدا أمام مسؤولية مناوبة استعجالات كوفيد”، وهذا طبعا ما لا يتقبله العقل، يقول الطبيب، لتكون النتائج طبعا ممثلة في ظهور حالات كثيرة لمتلازمة الإرهاق القهري “بورن أوت” في أوساط الأطباء بصفة خاصة، ليلجأ بعضهم إلى العطل المرضية والغيابات غير المبررة لعدم قدرتهم على مجابهة الوضع.

وتطرق البروفيسور بساحة إلى مسألة عدم الاستعمال اللائق للكمامات من قبل الكثير من المواطنين، فالكمامة التي لا تزيد مدة صلاحيتها عن ساعتين يحتفظ بها صاحبها 24 ساعة رغم تجاوز مدة صلاحية استعمالها، مرجعا السبب في ذلك إلى عدم قدرة المواطن على شراء الكمامات التي لا يقل ثمن الواحدة عن 100 دج، وبالتالي فاقتناء العديد منها في اليوم الواحد غير وارد عند أصحاب الدخل الضعيف والمتوسط .

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

حذاري ..أمطار ورياح على هذه المناطق

admin

إستثمار 370 مليار دج لتطوير شبكة الكهرباء والغاز

admin

هزة أرضية بـ 3.5 درجة تضرب عين تموشنت

admin