أخبار أهم الاخبار ميديا

قناة “نوميديا TV” تهضم حقوق عمالها

تفاجأ عمال قناة “نوميديا TV” ، أمس الخميس، بقرار إدارة التلفزيون بعدم تلقي أجورهم كاملة لمدة شهرين، حيث تلقوا نصف أجر شهر واحد فقط، وذلك في الوقت الذي  كانوا ينتظرون فيه تسوية وضعيتهم المالية كاملة, حسبما علم لدى العمال.

وأكد صحفيو وتقنيو القناة أنهم تفاجؤا بقرار الإدارة بعدم صب كامل مستحقاتهم طيلة شهرين متاليين، بالرغم من أنهم التزاموا بساعات العمل وضمان التغطيات الاعلامية و البث المباشر و تقديم البرامج المسطرة كما انهم لم يستفيدوا من العطلة الاستثنائية التي أقرها رئيس الجمهورية منذ تفشي وباء كورنا المستجد.

والمثير أن الإدارة الحالية، يضيف المصدر، خصمت رواتب العمال والصحفيين، “دون تقديم توضيحات مسبقة”، كما أنها تحججت “بصراعات بين المتصرف والمدير زين يوسفي”، ما حال دون صبّ الرواتب غير أن الحقيقة –يضيف- تثبت عكس ذلك تمامًا.

وأضاف صحفيون تواصلت معهم “جزائر سكوب”،  أن القناة حاولت التلاعب بالعطل الاستثنائية منذ  شهر أفريل الماضي، عندما “تظاهرت” بمطالبة هيئة التحرير بإعداد برنامج عمل يتماشى مع إجراءات الرئيس تبون الرامية إلى تقليص العمال مخافة انتشار العدوى في الوسط المهني، إلا أنها في الواقع لم تطبق ذلك حتى على أصحاب العطل المرضية حيث تعرض البعض إلى الطرد ومنهن صحفيات في عطلة أمومة ومرضعات.

وأضافوا: “غير أن الصدمة كانت نهاية شهر ماي الماضي، حيث سرّب عدد من العمال بالمجمع ، خططًا للإدارة بخصم الرواتب وطرد عدد من الصحفيين والتقنيين مع إحالة آخرين على عطلة إجبارية”.

وتوالت التسريبات والحرب النفسية للإدارة، التي كانت تبرر التأخر في صب الرواتب إلى ضغط المتصرف الاداري، الذي طالبها بمخطط اجتماعي يضمن سيرورة العمل والأجر الشهري للعمال، تنفيذا لقرارات الدولة.

ومضى شهر جوان، وأصدرت إدارة زين يوسفي، قرارات بطرد عدد من الصحفيين بحجة تغيبهم عن العمل في فترة الجائحة، وهو ما وصفته مصادرنا بـ “المجحف والظالم، خاصة وأن القرار خارق لتعليمات الرئيس تبون”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

قريبا …استصدار مذكرة إعتقال دولیة في حق بوشوارب

admin

3 ألوية يستفيدون من الافراج المؤقت

admin

هكذا يستعد الجيش لمواجهة كرونا في حال تطور الوضع !!