أخبار أهم الاخبار ميديا وطنية

صحف خليجية: إعادة رفات الشهداء خطوة فارقة في ملف يتسم بالحساسية

تطرقت الصحف الخليجية اليوم السبت، إلى قضية إعادة فات الشهداء الى الجزائر و استعادتهم من المتحف الفرنسي.

وقال كاتب المقال في صحيفة الخليج الإماراتية، إن إعادة رفات الشهداء، والإقرار بتعذيب وقتل الأبرياء، خطوة إيجابية بعد أن كان الفرنسيون يراوغون في الإقرار بذلك.

و أضاف، ليس التاريخ مجرد صفحات نسوّدها من أجل تسجيل المواقف والأحداث، وإنما التاريخ علم له أصول راسخة وقوانين نافذة.

فعلى الرغم من أن التاريخ هو علم الوقائع التي تتصل بالأحياء من الناس فى “مجتمع” ما، خلال توالي الأزمنة في الماضي، فإنه يكشف إلى أي مدى تحققت الإنسانية في هذه الحقبة، وفي هذه البقعة من العالم في عصورها المختلفة.

و تساءل الكاتب عن ما اقتربت من هذه الغاية أم ابتعدت؟، وماذا ينبغي عمله بعد تحقيقها؟.

لقد كتب المؤرخ الفرنسي بول فاليري عام 1941 ملاحظات أصيلة في فهم التاريخ السياسي، والأحوال الواقعية الزمانية والمكانية خلال الحروب؛ لأن الهدف ليس فقط توثيق الماضي؛ بل أيضاً تقرير الواقع، والتنبؤ بما سيكون في أحوال الناس في المكان وعلى توالي الأزمنة معاً، ومنها الوقائع المادية الحسية التي تتعلق بأفعال بني الإنسان، ومنها ما يتعلق بعواطف وأفكار لا يدركها إلا بالشعور.

وحين العودة إلى التاريخ يجب استثمار حصيلة الماضي الإيجابية منها والسلبية، على اعتبار أن الواقع الحي امتداد طبيعي لما سطره التاريخ، وأن الواقع المعيش والتاريخ زمنياً، وجهان لعملة واحدة.

وعلى الرغم من فداحة بعض أحداث التاريخ فإنها تُعد لحظات كاشفة في تاريخ الإنسانية، خاصة عندما تكشف عن معانٍ سامية، تتمثل في تضحيات أجيال من أجل وطنهم، لكنها على الوجه الآخر تكشف الوجه القبيح للحضارة الغربية في وجهها الاستعماري والاستعبادي، في ثوبٍ استعلائي شوفيني تجسد ذلك فيما برز، مما نشرته فرنسا الشهر الماضي، بعد فتح أرشيف التعذيب الذي مارسته ضد الجزائريين خلال حرب الاستقلال (19451962)، الأمر الذي يمثل خطوة فارقة في ملف لا يزال يتسم بحساسية خاصة بعد ستة عقود على انتهاء تلك الحرب.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

مسيرات الجمعة… غول يمسك العصا من الوسط !

admin

شنين : المسيرات “مكسب هام” ويجب أن تحظى رسائلها بإهتمام

admin

ما قاله قايد صالح عن الإنتخابات الرئاسية المقبلة

admin