أخبار ميديا

أزمة صحافيو مجمع حداد .. هل ستنفرج!!

من المنتظر أن تنفرج قضية صحفيي وعمال مجمع “الوقت الجديد” بعد تعهدات قدمها المتصرف الإداري المعين من الجهات القضائية لتسوية النزاع.

وحسب بيان المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين إن لمس إرادة من المتصرف الإداري لحل الأزمة الراهنة في مجمع الوقت الجديد.

وشدد البيان أن الهيئة النقابية سلمت المعني رسالة مطلبية فيها:

بدأ صرف الرواتب العالقة منذ أشهر لكل الصحفيين والعمال في المجمع.

و اعتبار هذه المؤسسة الإعلامية مكسبا، يتوجب القيام بكل ما من شأنه السماح له بعودة قريبة لنشاطه، وبالأخص (قناة دزاير تي في، وجريدتي “وقت الجزائر” و” Le Temps d’Algérie “).

وإعلان نتائج العمل المتوصل إليها من طرفكم (المسير)، وإضفاء شفافية في التسيير حتى يتسنى للصحفيين والعمال تقرير مستقبلهم المهني، والخروج من حالة الغموض والقلق التي يعيشونها منذ أكثر من سنة.

و تعويض أصحاب الحقوق ممن غادروا المؤسسة، وتشجيع من تبقى من الصحفيين والعمال على الحوار الرامي إلى تجاوز الأزمة القائمة في المجمع.

وتابع البيان أن المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين، لم يجد “ما يُمكن أن يُعتبر رفضا أو اعتراض من طرف المتصرف الإداري على المطالب المذكورة والتي تتقاطع مع نفس المطالب المرفوعة من طرف عمل المجمع،

لكن المشكلة التي أخذت الحيز الكبير من النقاش، والتي هي “مفتاح الحل” الأول لهذه الأزمة -في قول المسير الإداري- هي وجود المؤسسة تحت طائل حكم قضائي في نزاع مع عملاء آخرين حال دون التمكن من بدأ صرف الرواتب في حسابات العمال،

مع العلم أن المجمع -وفق المتصرف الإداري- مصنف في خانة العجز المالي، وهذا الوضع لا زال (في العموم) – على حد تأكيد المسير الإداري- محل نظر من طرف المصالح القضائية المختصة”.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

تعليمات استغلال منجمي تندوف و بجاية

نحو تحويل مدرسة الإدارة الى المناجمنت…

مُداهمة المخازن وتفتيشها تحسبا للشهر الفضيل

admin