رياضة

إجلاء العدائين الجزائريين العالقين في كينيا

عاد العدائين الجزائريين العالقين في كينيا من ، بعد ما وضعت السلطات مخططا جديدا لإجلاء الرعايا المتواجدين في عدد من مناطق العالم.

وكان العدائين الستة رفقة مدربيهما عمار بنيدة، وسليمان مادي، سافروا من العاصمة الكينية نيروبي نحو العاصمة القطرية الدوحة الجمعة، ثم عادوا  باتجاه الجزائر السبت، عبر رحلة خاصة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية. ونجح عمار بنيدة، في تمكين العداء خليلي، من الحصول على تذكرة سفر باتجاه الدوحة، لأنه الوحيد الذي لم يكن يمتلك هذه الوثيقة.

وظل هؤلاء عالقين في العاصمة الكينية لأكثر من 6 أشهر بعد ما تم تعليق الرحلات الجوية على خلفية تفشي جائحة كورونا. وقدمت سفيرة الجزائر في كينيا مساعدات كبيرة للوفد الرياضي الجزائري بشهادة مسؤولي الاتحاد الجزائري لألعاب القوى، مما خفف عنهم بعض الشيء وطأة البعد عن الأهل والأحباب لفترة طويلة.

حمزة قسيوي 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

بن طالب يعود للمشاركة أخيرا مع شالكه الألماني

صحفي سكوب

فيفا… مخالفات مالية تؤدي إلى حظر موسى بيليتي

بيازيد سالم

الكاف تؤجل كأس إفريقيا للمحليين بالجزائر 2022 مرة اخرى !

صحفي سكوب