أخبار أهم الاخبار وطنية

الرئيس: لا يجب أن يحرم أي مواطن من حقوقه السياسية

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون انه أثناء الحملة الانتخابية بتحمل الدولة للراغبين من الشباب مصاريف حملتهم الانتخابية، مؤكدا أن المقاييس الجديدة يجب أن تراعي الجمع بين الكفاءة والتجربة في المترشحين.

وخلال تنصيب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة القانون العضوي المتعلق بالنظام الإنتخابي، شدد الرئيس على ضرورة عدم حرمان أي مواطن يتمتع بحقوقه السياسية والمدنية من الترشح لأسباب سياسية، مشددا ضرورة على الفصل بين المال والسياسة كشرط لأخلقة الحياة السياسية.

وأعطى رئيس الجمهورية توجيهات إلى أعضاء اللجنة الوطنية بشأن مهمتها ملحا على تحديد مقاييس انتخابية شفافة تقطع نهائيا مع ممارسات الماضي السلبية بمنع المحاصصة (الكوتا) في توزيع المقاعد وشراء الذمم، والفصل بين المال والسياسة، كشروط لا بد منها لأخلقة الحياة السياسية، وضمان انتخابات تعبر حقا ودون منازع عن الإرداة الشعبية، وبذلك تنبثق عنها مؤسسات ديمقراطية نظيفة، ذات مستوى ومصداقية، مفتوحة للشباب لا سيما للجامعيين منهم، والمجتمع المدني، مذكرا بأنه التزم أثناء الحملة الانتخابية بأن تتحمل الدولة للراغبين من الشباب مصاريف حملتهم الإنتخابية، كي لا يقعوا فريسة للمال الفاسد أو المشبوه.

وأوضح الرئيس بأن المقاييس الجديدة يجب أن تراعي في حدود الممكن الجمع بين الكفاءة والتجربة في المترشحين، خاصة في المدن الكبرى، كما لا ينبغي أن تحرم أي مواطنة أو مواطن يتمتع بحقوقه السياسية والمدنية من الترشح لأسباب سياسية، ضمانا لتوفير فرص متكافئة للجميع في الترشح، والرقي الاجتماعي والسياسي.

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

بلمهدي: ضحايا كورونا يغسلون ويصلى عليهم

  ندوة “نصرة خيار الشعب” تنفصل عن مطالب الهبة الشعبية !!

بيازيد سالم

داربي عاصمي بين أبناء لعقيبة والعميد اليوم

admin