أخبار أهم الاخبار وطنية

هذا ما قاله وزير خارجية ماكرون عن مسودة الدستور

علق وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان  على مشروع تعديل الدستور في الجزائر يعتبر خطوة إصلاحية هامة من شأنها تكريس الحوكمة وتحقيق الكرامة والحريات.

وأكد الوزير الفرنسي عقب استقباله من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن الزيارة جاءت لتعزيز أواصر الصداقة مع الجزائر التي تعد شريكا أولا لفرنسا، وأن هناك علاقات تجمع البلدين بمنطقة المتوسط،

مضيفا “علاقتنا قوية تربويا علميا انسانيا واقتصاديا وحتى في الجانب الأمن الجهوي ،

كما أن الجزائر أمام مرحلة هامة لمراجعة الدستور، فالرئيس يريد تعزيز الحوكمة والحريات عبر هذا المشروع”.

واعتبر لودريان أن الرئيس تبون عبر مشروع إصلاح الدستور يريد تحقيق الكرامة والتطور للجزائر برؤية سياسية هامة، حيث تتمنى فرنسا النجاح والتوفيق في هذه الخطوة وتحقيق الرقي للشعب الجزائري.

وأضاف المتحدث وفقا التصريح الذي نقلته القناة التلفزيونية العمومية:

“انا سعيد أن علاقتنا تعرف خطوات هامة منذ سنة 2017 وكذا مؤخرا عبر اعادة جماجم الشهداء التي كانت متواجدة بالمتحف، للجزائر “،

مؤكدا أن الرئيس الفرنسي طلب من بن جامين ستورا العمل جديا في ملف الذاكرة الاستعمارية والبحث فيه في إطار حقيقي للنظر في مستقبل واعد للعلاقات بين البلدين.

وأوضح المسؤول الفرنسي انه تم التركيز في لقائه مع الرئيس تبون على الملفات المشتركة بالمنطقة فالجزائر شريك هام لفرنسا وهو ما يفترض حل المشاكل السياسية بالمنطقة في إطار التعاون.

وفيما يخص القضية الليبية قال الوزير الفرنسي: ” ندعم الحوار السياسي ونحن مثل الجزائر ضد التدخل العسكري،

حيث أن دور دول الجوار وبالدرجة الأولى الجزائر لتكريس ذلك هام جدا ورئيسي، لانها الاولى المعنية بما يحدث في ليبيا وتستطيع لعب دور استقرار والوقوف إلى جانب الليبيين لمواجهة التدخل الأجنبي”.

وفي دولة مالي، أكد المتحدث أن فرنسا مثل الجزائر ترحب بالانتقال الهادئ وتكريس انتخابات نزيهة وشفافة واصلاح الدستور وتطبيق اتفاق الجزائر.

 

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

وزيرة فرنسية تهاجم المحجبات و تصفهم بالمهينات

بيازيد سالم

كوفيد_19: حاجز الإصابات في العالم يتعدى الـ25 مليون و نصف  

تعويضات مالية لهذه الفئة من الحجاج

بيازيد سالم