اقتصاد

انتهاء اجراءات مرسوم الاستفادة من الانظمة الجبائية

أعلنت وزارة الصناعة عن الانتهاء من إجراءات عرض مشروع المرسوم التنفيذي ودفتر الشروط المحددين لشروط وكيفيات الاستفادة من النظام الجبائي لفائدة المتعاملين الاقتصاديين المزاولين لأنشطة إنتاج المعدات والأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية، ليحيل على الإمضاء من طرف الوزير الأول.

وأوضح بيان  الوزارة أن هذه النصوص “تُمكن المتعاملين الذين يحققون نسبة الإدماج المحددة من الاستفادة من الامتيازات الجبائية الممنوحة في إطار النظام التفضيلي الجبائي الممنوح من طرف الدولة لصالح خلق صناعات حقيقية بدلا من التركيب الحالي”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه باستطاعة المتعاملين الذين لم يحققوا بعد نسبة الإدماج المحددة في هذا النص مواصلة نشاطهم، مع دفع الحقوق الجمركية على المكونات المستوردة حسب تعريفة كل مكون في حال الاستيراد المنفصل، وتعريفة المنتوج النهائي المعد للتسويق في حال استيراد مجموعات كاملة قابلة للتركيب.

واعتبر بيان وزارة الصناعة إلى المرسوم التنفيذي 74-2000 المُحفز لدفع وتيرة الإدماج بأنه “لم يحقق أي تقدم، حيث انخرطت شركات كانت مدمجة في الماضي في وتيرة الاستيراد المباشر لأغلب الأجهزة المسوقة مفككة وفي شكل مجموعات كاملة”.

وأضاف: “أما في المرحلة المقبلة فعلى كل مستثمر يريد الانخراط في عملية الادماج أن يشرع في ذلك، باستثمار يسمح بخلق قيمة مضافة حقيقية للبلاد، دون اية آجال أخرى بعد استنفاذ عشرين سنة في الاستيراد بوتيرة 2 مليار دولار سنويا، بمزايا جبائيه على حساب الخزينة العمومية واحتياطي الصرف الوطني”.

وبخصوص مناصب العمل، شدد البيان بأنه لا يمكن استمرار الممارسات المنافية للصالح العام فمسؤولية بقائها من عدمه تقع على عاتق المتعاملين المنخرطين في مسار كبد الخزينة العمومية واحتياطي الصرف عشرات الملايير من الدولارات منذ عشرين سنة.

وتابع المنشور: “ما من يريدون البقاء في نفس النشاط فلهم ذلك شريطة أن يدفعوا الرسوم والمستحقات الجبائية على المعدات المستوردة إلى أن يصلوا إلى نسبة الإدماج المنصوص عليها في دفتر الشروط، وعليهم أن يتفهموا أن مهمة الدولة تكمن أيضا في خلق مناصب عمل منتجة وموفرة للموارد الوطنية بكل أنواعها، بمقارنة تكاليف مناصب الشغل بمردوديتها الجبائية وبالعملة الصعبة المستنفذة في تلك العمليات

تعليقاتكم

مقالات ذات صلة

لا مِنح في قطاعات الصيد البحري او تربية المائيات دون برنامج

سوناطراك: عملية الصيانة مستمرة دون إنقطاع بمنطقة البعاج بالوادي

عبد الجبار جبريل

فرعون تعترف بصعوبة رقمنة 40 مليون نسمة !!

admin